( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )

صدق الله العظيم



)يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون الا بسلطان )

صدق الله العظيم



دع الأيام تفعل ما تشاء .... وطب نفسا إذا حكم القضاء
..... ولا تجزع لحادثة الليالي ..... فما لحوادث الدنيا بقاء

( الامام الشافعي )



جميع المصنفات الادبية المنشورة بالمدونة مسجلة باسم صاحبها بالجهات الرسمية وخاضعة للحماية القانونية التي تنص عليها قوانين حق المؤلف , وحقوق الملكية الفكرية وقانون العقوبات المصري ... ولا يجوز باي حال من الاحوال نقلها اواقتباسها او إدعاء ملكيتها دون الرجوع الي مالكها بإذن كتابي بذلك .

السبت، 10 أغسطس 2019

في إنتظار الرؤية



علمتني الأعياد ..... ان الفرحة لا تأتي الا بعد .. أن تكتمل وتتضح الرؤية
رؤية هلال ..... رؤية حبيب غائب ... رؤية حلم بعيد .
وعيدي هذا العام يا سيدتي ..... لن يأتي الا برؤياك
فأنتِ .... القمر ... والحبيب .. والحلم الدائم
كل عام وعيدك دوما أجمل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق